كيف تجتذب المواهب لمؤسستك وتحتفظ بهم؟


كيف تجتذب المواهب لمؤسستك وتحتفظ بهم؟

كانت المنافسة في الماضي بين الشركات على الأسعار والحصة السوقية والتسويق والمبيعات. الأن أصبح صراع الشركات على إجتذاب المواهب البشرية والإحتفاظ بها.

والسبب في ذلك للأهمية القصوى التي يمثلها المورد البشري في أي مؤسسة فبدون الموارد البشرية لن يتبقى لك الا مجموعة الات ومعدات لا قيمة لها. والموارد البشرية بدون موظفين موهوبين سيصبحون مجموعة من الموظفين يؤدون مهامهم الوظيفية الموكلة لهم بشكل روتيني لا تجديد فيه ولا آراء جديدة ولا إبتكار.

السبب الثاني هو قدرة القوى العاملة على التنقل بسهولة ما بين الدول والشركات بشكل اكبر من الماضي.

وتأتي أهمية إجتذاب المواهب والحفاظ عليها في كونها قد تمثل ميزة تنافسية قوية لمؤسستك تتفوق بها على منافسيك لما يضيفوه الموهوبين في المؤسسات من عمل متميز و مختلف ومهارات وافكار مبتكرة لن تأتي من الموظفين العاديين.

ولكن السؤال هنا كيف تجتذب المواهب الى مؤسستك؟

1- لا تختار كل الموظفين مثلك

من الطبيعي أن يختار كل مدير من هم على شاكلته ليوظفهم. ولكن سيؤدي ذلك إلى وجود لون واحد و آراء واحدة وآفكار متشابهة في المؤسسة. وستفتقر المؤسسة للتنوع والإختلاف في الأراء والذي ينتج عنه أفكار مختلفة ورائعة تساعد الشركة على التقدم.

وظف من ينتقد نظام العمل في المؤسسة ويختلف معك في الرأي. فذلك سيؤدي الى التوازن في الأراء والمهارات والقدرات في المؤسسة. وسيجمع فريق العمل بين صفات وظيفية متنوعة متكاملة فيما بينها تؤدي الى تحقيق طفرة في آداء المؤسسة.

2- اختر من لديهم أسلوب خاص في العمل ولديهم وجهة نظر يدافعون عنها بقوة ولكنهم على إستعداد للإعتراف بأخطائهم ولا يتكبرون عند الخطأ.

3- وظف الموهوبين و إن لم تكن هناك حاجة ملحة لوجودهم في العمل في الوقت الراهن. لأن الموظفين الموهوبين يعتبروا عملة نادرة إن تركتها ستذهب إلى منافسيك وسيشكل ذلك ميزة تنافسية يتفوقون بها عليك.

كيف تتعامل مع الموظفين الموهوبين؟

1-الإشادة والتقدير المعنوي والمادي. يحب الموظف الموهوب ان يسمع دائما كلمات الإشادة والثناء وتقدير جهوده لأنه غالبا ما يبذل مجهودا أكثر مما يطلب منه وينتظر في المقابل التقدير المادي والمعنوي.

2-لا توكل اليه مهام عادية أو روتينية.

لأن الموظف الموهوب يعشق الأعمال الإستثنائية والتي تحتاج الى مهارة و إبتكار لتنفيذها. فلا توكل له أعمال مكتبية أو تنفيذية و التي من الممكن أن يقوم بها أي موظف عادي.

3- إعمل على تنمية مهاراتهم و إكسابهم المزيد من الخبرات.

لأن الموظف الموهوب دائما ما يهتم بتطوير مهاراته وقدراته الشخصية. فالموظف الموهوب لا يهمه منصبه في شركتك بقدر ما يهمه تطوير مهاراته وإمكانياته، فإن لم يجد أن إمكانياته ومهاراته في تطور مستمر سيتركك لا محالة. ذكرت أحد إستطلاعات الرأي الأخيرة تقريرا يقول أن 65% من الموظفين تركوا أعمالهم لعجزهم عن تنمية مهاراتهم.

4- المرونة والإستقلالية

لأن الموظف الموهوب يعطي المؤسسة أكثر مما يعطيها الموظف العادي فانه في المقابل يتوقع أن تعطيه المؤسسة في مقابل ذلك شئ من المرونة والإستقلالية. فلا يقيد بعدد ساعات العمل ومكان العمل مثله مثل الموظفين العاديين. وإنك إن الزمته بذلك إما سيتحول إلى موظف عادي أو سيترك العمل برمته

5- أجعله مسئولا.

كأن توكل له مثلا إدارة مشروع كامل فهذا يعد إعطائه فرصة لتنمية مهاراته ومنحه جزءا من الإستقلال والحرية.

المقالات المميزة
احدث المقالات