Notting Hill College Coat of Arms

الدبلوم المهني في التربية الخاصة

قسم العلوم النفسية

.دبلوم التربية الخاصة يعمل على تلقين و تعليم الطالب الكفاءات الأساسية المطلوب توافرها في معلم التربية الخاصة و قد صمم من اجل اولئك الذين لديهم القدرة على التعامل مع فئات ذات خصائص مختلفة من التلاميذ في الصف الواحد والمكلفون بدمج الطلاب ذووي الإحتيجات الخاصة  في الصفوف المدرسية  و دبلوم التربية الخاصة  دبلوم مميز للمعلمين حيث يمزج بين النظرية و الممارسة و يركز على التطبيق في مكان العمل لضمان اقصى استفادة

طرق التقييم

 مهام بحثية بعد كل موديول دراسي

 (الدرجة من 40 )

 

اختبار تحريري أونلاين بعد

اتمام دراسة الدبلوم

(الدرجة من 60 )

 الشهادة دبلوم التربية الخاصة  و بيان درجات  

لمن هذا الدبلوم

معلم على مشارف حياتية المهنية يريد التعرف على ماهية التربية الخاصة

 

معلم صف يرغب في التعامل مع  ذوي الاحتياجات الخاصة  داخل صفه

أحد الآباء يريد أن يتعامل مع طفله من ذووي الاحتياجات الخاصة

مرشد اجتماعي يلزمه الإلمام

بذوي الاحتياجات الخاصة في

 

مدارس الدمج الحديثة

أخصائي الاحتياجات الخاصة

محتوي البرنامج

يتكون الدبلوم من مرحتلين

المرحلة الاولى التمهيدية :و تهدف إلى اعطاء مدخل كامل عن التربية الخاصة و مدى انتشار الأطفال ذووي الإتحياجات الخاصة و الحاجة الى مدارس الدمج الشامل و كيفية تعليم الطفل ذووي الإحتيجات الخاصة و التعرف على أنواع الإعاقات المختلفة و صعوبات التعلم و كيفية التعامل معها بعد تشخيصها

المرحلة الثانية : التمنية المهنية لمعلمي ذوي الإحتياجات الخاصة  و تهدف هذه المرحلة الى تقديم معلومات شاملة و حديثة حول دور المعلم

أهداف البرنامج

يهدف الدبلوم المهني للتربية الخاصة  المقدم من كلية نوتنج هيل البريطانية إلى تخريج معلمين تربية خاصة وأخصائين  قادرين على التعامل مع ذوي الإحتياجات التربوية بما يتطلبه ذلك من إجراء التعديلات البيئية و تحثيق الدمج المجتمعي .تهدف التربية الخاصة إلى تربية و تعليم و ذوي الاإحتياجات  التربوية الخاصة بفئاتهم المختلفة كمان يهدف تدريبهم على اكتساب المهارات المناسبة حسب إمكاناتهم و قدراتهم و فق خطط مدروسة و برامج خاصة بغرض الوصول بهم إلى أفضل مستوى و إعدادهم للحياة العامة و الإندماج في المجتمع  و يمكن تحثيث ذلك من خلال الكشف عن ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة و تحديد الاحتياجات التربوية و التاهيلية  لكل طفل

سجل الآن